Vous pouvez rechercher dans les articles de nos contributeurs sur le site et dans les collections sélectionnées sur Gallica.

Liste

الشرق الأثري

أصبحت أوروبا العلمية منذ القرن الثامن عشر شغوفة بآثار مصر ثم الأرض المقدسة. رافقت الاحتلال القصير لمصر من قبل جيوش بونابرت أول قائمة جرد واسعة النطاق ، نُشرت في عشرة مجلدات من النصوص وثلاثة عشر من اللوحات تحت عنوان "وصف مصر" ، الذي فتح الطريق أمام البحوث الموسوعية أو الأكثر تخصصا.

  • صور لمباني مختلفة في مصر
  • رحلات في شرق السودان وشمال...
  • موسوعة فنون الزخرفة في...
  • فن العمارة العربية، أو آثار...
  • L'architecture des...
  • L'Architecture arabe des...
  • Arabische und Alt...
  • Panorama d'Egypte et de...
  • Holy Land, Syria, Idumea,...
  • Planches d'études sur les...
  • 58 photos de monuments...
  • Histoire de l'art...
  • Syrie centrale :...
  • La mosquée El-Rifaï au...
 
 
عرض جميع الوثائق
إميل بريس دافين (١٨٠٧ـ١٨٧٩)

كان إميل بريس رسامًا ماهرًا وكاتبًا متنوع الموضوعات لا يعرف الكلل، ألّف عملًا متعدد الأشكال حول آثار التاريخ القديم والعصور الوسطى في مصر، والتي إكتُشفت صدفة اثناء تجنيد عناصر في الكلية الحربية المصرية إثر تدريب خاص بالهندسة في كلية الفنون والمهن عام ١٨٢٧.

مرسيدس فولي، دكتور في التاريخ ومدير ابحاث في المركز الوطني للبحث العلمي (مختبر إنفيزو InVisu في المعهد الوطني لتاريخ الفن) )
أقرأ المزيد
آرثر-علي روني (١٨٣٦ـ١٩١٠)

جسّد آرثر-علي روني بروعةٍ الهاوي ذا الفضول الكبير، وعندما لم يجد لنفسه مكانًا في المؤسّسة الأكاديميّة، كرّس نفسه جسدًا وروحًا لمختلف القضايا التراثيّة. خصّ بأعماله وبشكل حاسم الأبنية التاريخيّة في القاهرة.

مرسيدس فولي، دكتور في التّاريخ ومدير أبحاث في المركز الوطنيّ للبحث العلميّ (مختبر إنفيزو InVisu في المعهد الوطنيّ لتاريخ الفن)
أقرأ المزيد
ألبوم "ڨولكوف": بانوراما من الفن المعماري العام والخاص في القاهرة خلال النصف الأول من القرن العشرين

إنّ عدد الصور الفوتوغرافية في مجال الفن المعماري الخاص بالقرن العشرين في القاهرة أقل بكثير من عدد صور المعالم التاريخية لهذه المدينة. هناك ألبوم تم جمعه في بداية ثلاثينيات القرن العشرين يعرض مقتطفات نادرة عن الأعمال التي اعتُبرت بارزة في حينها.

بقلم مرسيدس ڨوليه (Mercedes Volait),دكتورة في التاريخ ومديرة أبحاث في المركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية (مختبر InVisu التابع للمعهد الوطني لتاريخ الفنون INHA
أقرأ المزيد
الحمامات التركية

انطلق رواج حمّامات البخار من إنكلترا ليصل إلى فرنسا، في ظل الإمبراطورية الثانية. وبالإضافة إلى منافعه الصحية، وجد المجتمع الفرنسي فيه مكاناً جديداً للمؤانسة.

بقلم "مرسيديس ڨولا, حائزة على دكتوراه في التاريخ، ومديرة أبحاث لدى المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS) ( في قسم المختبر In Visu التابع للمعهد الوطني لتاري)
أقرأ المزيد