شَخْصيّة

Voyageurs, voyageuses, passeurs, savants, archéologues

إميل أميلينو (1850-1915)

بعد أن درس اللغة القبطية وعلم المصريات عن إيجين غريبو وغاستون ماسبيرو، شارك في البعثة الأثرية إلى القاهرة في 1883-1885. ، قاد حفريات أبيدوس في مصر من 1895إلى 1898.

درَّس الأديان في المدرسة التطبيقي

جان لويس أسلان شيرڤيل (1772-1822)

تلميذ سيلفستر ساسي، مارس بدءًا من 1806 وظيفتي ترغمان وممثل قنصلي في القاهرة، ثم بالإسكندرية في 1816

جاين ديولافوا (1851-1916)

استحقت جاين ديولافوا (1851-1916)، كما زوجها مارسيل ديولافوا (1844-1920)، أن يدرج اسمها ضمن حوليات علم الآثار. وقد أصبح كل منهما عالماً في الآثار ببلاد فارس ضمن البعثة الاستكشافية الأولى في فترة 1881-1882 ثم في 1884-1886 لإطلاق عمليات التنقيب الأولى على نطاق واسع في شوشان.

جوزيف ارنست رينان (1823- 1892)

شكّل الشرق أفقًا ثابتًا واحتلّ المكانة الأوّليّة في النّتاج الأدبيّ والعلميّ لارنست رينان، وشمل مؤلّفات ضخمة عن تاريخ الأديان، أو أعماله المعمّقة عن اللغويّات ودراسة النّقوش وعلم الآثار.

سيمور دي ريتشي (1881-1942)

أديب ومؤرخ للفن، جامع للتحف والآثار، اهتم بمصر أكثر في المرحلة الأولى من عمله حيث كان مسؤولا عن بعثات وزارة التعليم العام في 1905، ثم 1908-1909.

فيما بعد، ترك العديد من المنشورات في مجال تاريخ الك

وكالة رول (١٩٠٤-١٩٣٧)

كان إرسال مصورين إلى الخارج أمراً نادراً بالنسبة إلى وكالة رول، وهي وكالة تصوير فوتوغرافى للصحافة الفرنسية فى الثلث الأول من القرن العشرين. ويشير وجود بعض السلاسل المأخوذة فى تلك الفترة من فلسطين وسوريا والعراق و تركيا، بشكل عام إلى الأحداث والموضوعات التى ترى الوكالة أنها قد تهم زبائنها من الصحافة القومية المصورة، سواء كانت صحافة عامة أو متخصصة